من من الشخصيات الزحلية سيحاور البطريرك العبسي حول توافق محتمل بخصوص المجلس الاعلى ؟

كثرت التحليلات وتزاحمت التفسيرات حول عودة النائب نقولا فتوش عن استقالته من المجلس الاعلى لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك ومقاطعته له لسنوات ، وتراوحت بين زحلنة الاستحقاق مع انه استحقاق كاثوليكي يعني ابناء الطائفة اينما تواجدوا وليس عاصمة الكثلكة فقط بعد ان تحول الثقل الكاثوليكي الى بيروت وجبل لبنان بعد المتغيرات الديمغرافية الطارئة منذ عقود من جهة ، وتسيسه من جهة ثانية في ظل فراغ مهيمن على الزعامات الزحلية وانقسامات حادة في ما بينها على اعتبار ان تسجيل النقاط في هذا الاستحقاق من شأنه ان يرسم معالم الاستحقاقات الزحلية المقبلة  .

غير ان الحقيقة في مكان آخر بحسب المتابعين للملف والعالمين بتفاصيل الاتفاق الاخير بين الزعيمين الكاثوليكيين الوزير ميشال فرعون والراحل الياس سكاف ، بحيث يكشف هؤلاء ان استقالة الوزير فتوش انذاك كانت للتعبير عن امتعاضه من التوافق السكافي العوني على هوية الامين العام المعروف بخلافاته مع فتوش منذ ما قبل تلك المرحلة عندما كان مسؤولا امنيا في البقاع  واستمرارها الى حين انتخابه توافقيا . بيد انه اي فتوش تقدم باستقالته تعبيرا عن رفضه للتركيبة الزحلية التي افرزها التوافق في ذلك الحين .

واذا كانت اسباب الاستقالة معروفة لدى الكثيرين من فاعليات الطائفة فان العودة عنها هي التي تبقى في دائرة التحليلات والتكهنات . غير ان الثابت الوحيد هو اقفال الطريق على اي توافق جديد يعيد انتاج الامين العام ، فضلا عن نيته التأثير على الاستحقاق من وجهته الزحلية واقفال الطريق على التيار السكافي لاعتبارات تتعلق بالزعامة الزحلية دون سواها على اعتبار ان الخلافات مع راعي الابرشية تتنامى بشكل غير مسبوق وتؤدي الى شرذمة على المستويات السياسية والكاثوليكية .

اما السؤال الابرز فيتمحور حول انتماءات وهويات الشخصيات والمرجعبات الزحلية التي ستحاور رئيس المجلس الاعلى البطريرك عبسي ونائبه العلماني الوزير فرعون وبعض الشخصيات الساعية الى ابعاد الاستحقاق عن المحاور السياسية فهناك رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف من جهة والوزير جريصاتي والنائب فتوش ومن يجمعهم في الابرشية من جهة ثانية ، ناهيك عن دور رئيس بلدية زحلة المهندس اسعد زغيب الممسك باكثر من ورقة رابحة وهو الذي عادوانتسب الى المجلس الاعلى في ظل سعي متواصل للابقاء على الاستحقاق علماني ، والا يتحول الى تصفية حسابات للاستحقاقات الكنسية .

في سياق متصل تشير الاوساط الى ان انضمام وزير الاعلام الكاثوليكي ملحم رياشي الى الهيئة العامة في هذا التوقيت بالذات لا يندرج في اي اطار سياسي او حزبي ، بل لان مهلة الانتساب الى الهيئة العامة تنتهي في 31 اب . وهذا ما يبرر التوقيت وظروفه وملابساته .

This website is for sale. For enquiries, please contact the website owner Khalil Sarabey at info@khalilsarabey.com