مسؤول سعودي: أمير مشيخة قطر السابق أشرف بشكل مباشر على الأحداث التي جرت في الدول العربية

كشف النظام السعودي الداعم الرئيسي للإرهاب في المنطقة عن معلومات جديدة حول دور مشيخة قطر في تاجيج الاوضاع في بعض الدول العربية خلال السنوات الماضية مشيرا إلى أن أمير مشيخة قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني اشرف بشكل مباشر على الاحداث التي جرت في تلك الدول ابان ما سمي انذاك زورا بـ “الربيع العربي”.

ويأتي كشف هذه المعلومات على خلفية الأزمة الناشبة بين النظام السعودي والإمارات والبحرين من جهة ومشيخة قطر من جهة ثانية منذ الخامس من حزيران الماضي بسبب الصراع بين تلك الأنظمة على الهيمنة والنفوذ في المنطقة في حين تؤكد التقارير الصحفية أن النظام القطرى وأنظمة عربية واقليمية اخرى قدموا الدعم المالي والتسليحي للتنظيمات الإرهابية في العديد من الدول العربية ولا سيما في سورية والعراق وساهموا بتقديم الدعم اللوجستى والعسكرى وإقامة معسكرات التدريب لها.

ونقلت وسائل إعلام عن سعود القحطاني وهو مسؤول في ديوان النظام السعودي قوله في سلسلة تغريدات عبر موقع تويتر.. أنه “كان شاهد عيان على ما شهدته الدوحة بين عامي 2011 و2012 حيث كان يتردد على الدوحة في مهمات رسمية” مشيرا إلى أن أمير مشيخة قطر السابق أشرف بشكل مباشر على المظاهرات التي كانت تجري في عدد من الدول العربية وكان يطلب بالاتصال الهاتفي نقل تلك الاحداث من شارع إلى شارع.

ولفت القحطاني في تغريداته التي تندرج ضمن ما سماه “كشف الحساب” إلى أن حمد كان يحاول امام الكبار التغطية على دوره في تلك الاحداث في الدول العربية والتنصل منها وانه كان يطلب منهم استراحة بادعاء وعكة صحية تعكس حجم الضغط الذي أصابه من بعض المواقف معلنا انه سيكشف قريبا عن تفاصيل ما وصفه بـ “مسرحية تنازل حمد عن الحكم لابنه تميم في عام 2013”.

من جهة ثانية أشار القحطاني الى تورط مشيخة قطر في دعم التنظيمات الإرهابية في ليبيا مبينا انه كان هناك قوات خاصة قطرية وان تلك القوات كانت تتلقى الاوامر من حمد نفسه بالقبض على الأشخاص واقتحام المناطق وقصفها بالطائرات.

وكان قائد الجيش الوطنى الليبى المشير خليفة حفتر أكد في أيار الماضى أن مشيخة قطر تدعم الإرهاب فى بلاده وأنها تقوم بتدريب عناصر من الميليشيات المسلحة فى ليبيا كما كشفت وثيقة صادرة عن سفارة مشيخة قطر فى العاصمة الليبية طرابلس في حزيران الماضى عن قيام المشيخة بتجهيز وإرسال نحو 1800 إرهابى من شتى دول المغرب العربى وشمال افريقيا للالتحاق بصفوف التنظيمات الارهابية فى العراق.

سانا

This website is for sale. For enquiries, please contact the website owner Khalil Sarabey at info@khalilsarabey.com