إيران تطلق صاروخاً يحمل قمراً صناعياً .

نددت واشنطن بـ”استفزاز” من جانب إيران إثر اختبارها صاروخا يحمل قمرا صناعيا، قائلة ان الأمر يشكل على ما يبدو انتهاكا لقرارات مجلس الامن الدولي ويقوّض الاستقرار الاقليمي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت للصحافيين “نعتبر ذلك استمرارا لتطوير الصواريخ البالستية. كما نعتبر ذلك عملا استفزازيا”، مشيرة الى احتمال أن يكون ذلك “انتهاكا لقرارات مجلس الامن”.

واكدت ايران الخميس انها اختبرت “بنجاح” صاروخا لحمل الأقمار الصناعية إلى المدار من أول مركز للاطلاق، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي الايراني.

والصاروخ المسمى “سيمرغ” يستطيع حمل ووضع “أقمار صناعية تبلغ زنتها 250 كلغ على ارتفاع 500 كلم”.

وتدشن هذه العملية في شكل رسمي العمل في مركز الامام الخميني الفضائي الذي شيد لاطلاق اقمار صناعية، وفق التلفزيون الرسمي.

وبث التلفزيون مشاهد لعملية الاطلاق لافتا الى ان المركز يقع في محافظة سمنان شرق طهران.

وقالت وزارة الدفاع الايرانية المكلفة برنامج الفضاء ان مركز الامام الخميني “موقع مترام تجري فيه عملية التحضير والاطلاق والمراقبة والتوجيه لجميع الصواريخ التي تحمل اقمارا صناعية”.

This website is for sale. For enquiries, please contact the website owner Khalil Sarabey at info@khalilsarabey.com